a

مركز العيون والليزك Clear Vision ـ 12 عاماً من الخبرة وجميع الاطباء التى تجرى العمليات وتشرف على الحالات اساتذة بجامعات مصر ويتم استخدام احدث تكنولوجي المانى لاجهزة تصحيح الابصار والفحص فى العالم هو اول مركز مصرى يتعاون مع مركز فيزيوم بأسبانيا والمركز الوحيد فى مصر الذي يمتلك جهاز الـ Corvis ST وهو ادق جهاز في العالم لقياس قوة القرنية للعين لتحديد العملية المناسبة بـ 100%

+2 01224247777

info@clearvisionlasik.net
54 ش البطل احمد عبد العزيز، المهندسين، الجيزة

Recent Posts

تابعونا على انستجرام

السبت - الخميس 9.00 ص - 6.00 م

يوم الجمعة - عطلة المركز

+2 01210003170

info@clearvisionlasik.net

عنوان المركز

54 ش البطل احمد عبد العزيز، المهندسين، الجيزة

Follow Us
كلير فيجن ليزر سنتر  >  علاج الحول

علاج الحول

الحَوَل

 

من المفروض أن تختفي حالات الحول بجيل الـ 6 أشهر
لكن إذا بقي الحول فإن هذا يدل على وجود خلل ما الأمر الذي يستدعي التوجه للطبيب فوراً
حتى يومنا هذا هنالك بعض الأطباء الذين يرفضون فحص الأطفال الذين يعانون من الحول ويبلغون أكثر من 6 أشهر من العمر بدعوى أن الطفل ما زال صغيراً وأن الحول سيختفي من تلقاء نفسه
من المهم أن نعرف أن هذا الاعتقاد خاطئ بل وعلى العكس فإن الحول قد يؤدي الى الغمش الأمر الذي يسبب حدوث خلل في الرؤية بكلا العينين.
لذلك من المهم معالجة هذه الحالات دون أي تأجيل.
قد يصاب الطفل بأنواع أخرى من الحول في سن أكثر تقدماً كما من الممكن أن يصاب به البالغون
علينا أن نعرف أن الحول لدى الأطفال يستلزم العلاج من الممكن أن يؤدي عدم معالجة هذه الحالات إلى الإصابة بالغمش اضطراب الرؤية في كلا العينين الشفع وغيرها من الاضطرابات

 

الحول الظاهري أو الكاذب

 

في كثير من الأحيان
يبدو لنا أن الأطفال ممن هم دون سن السنة يعانون من الحول في حين أنهم لا يعانون في الحقيقة من الحول وعيونهم متوازية ومستقيمة تماماً
يعود سبب هذه الظاهرة إلى مبنى الجفون والوجه لدى الأطفال بالعادة تكون لدى الأطفال طيات جلدية في جانبي الجفن
كما أنهم من الممكن أن يعانوا من اتساع قصبة الأنف (تسطح جسر الأنف) تقوم هذه الحالات بتغطية جزء من العين بحيث يبدو الطفل وكأنه يعاني من الحول
نستطيع رؤية هذه الظاهرة، بشكل خاص، عندما ينظر الطفل الى الأطراف حيث تغطي طيات الجلد جزءاً كبيراً من عينه
حين يكبر وجه معظم الأطفال يقل عرض جسر الأنف وتختفي هذه الظاهرة

 

الحول الإنسي الخلقي

 

ينشأ هذا النوع من الحول عند الولادة ولا يتم شفاؤه بعد مرور ستة أشهر
يكون هذا الحول بالعاده بارزاً وواضحا
في كثير من الأحيان يختفي الحول أي أن الطفل يصاب به بشكل متقطع تارة في العين اليمنى وتارة في العين اليسرى
لذلك فإن الأطفال لا يصابون بالغمش نتيجة له. كذلك، يروي الأبوين أن حالة الحول تزداد سوءاً عندما يكون الطفل مرهقاً أو مريضاً

في بعض الأحيان، تلعب العوامل الوراثية دورا في هذا النوع من الحول، إذ يصيب الحول بعض الإخوة، أو الأطفال المولودين لأهل يعانون من الحول
بشكل عام يتم علاج الحول من خلال إجراء عملية جراحية ومع ذلك فهنالك حالات يمكن فيها علاج الحول عبر استخدام النظارات أو حتى الدمج بين الأمرين

 

الحول التكيفي (Accommodative strabismus)

 

نوع اخر من أنواع الحول الإنسي هو الحول التكيفي الذي يصيب الأطفال عادة، في جيل 8 شهور حتى 4 سنوات.
أحياناً يصيب هذه الحول الطفل بشكل مفاجئ ويبقى بشكل دائم بينما من الممكن أن يظهر في بعض الأحيان ثم يختفي ويكون بالإمكان ملاحظته بشكل بارز حين يكون الطفل مرهقاً أو مريضاً
كذلك فإنه من الممكن أن يشكو الطفل نفسه في بعض الأحيان من أن الحول يسبب له ازدواجية في الرؤية
يبرز الحول بالأساس عندما يحاول الطفل أن يركز على رؤية شيء قريب

يصيب هذا النوع من الحول بالأساس الأطفال الذين يعانون من مد البصر (بعد النظر).
حتى يستطيع هؤلاء الأطفال أن يروا بوضوح فإنهم يقومون بتقليص العضلة الداخلية للعين
الأمر الذي يؤدي الى الحول.
عندما ينظر الطفل الى شيء قريب، يكون عليه أن يقلص العضلة الداخلية أكثر. لذلك، فإن هذا النوع من الحول يكون ظاهراً أحياناً، فقط عندما ينظر الطفل إلى شيء قريب. لدى الكثير من الأطفال، يساهم استخدام النظارات بإصلاح الحول بشكل تام. عندما يكون الحول خطيراً أكثر خلال النظر الى شيء قريب، يجب إعطاء الطفل نظارات ثنائية البؤرة (Bifocal) أو متعددة البؤر (Multifocal)، والمقصود هنا هو نظارات تم إجراء تعديل بصري أكبر على الجزء السفلي من عدستها.

في كثير من الأحيان، يكون هذا النوع من الحول وراثياً، لذلك فمن الأهمية بمكنا إجراء فحص لأخوة وأخوات الطفل الذي يعاني من الحول

الحول الوحشي (الحول الخارجي –Exotropia)

 

عند الإصابة بهذا النوع من الحول تتجه إحدى العينين نحو الخارج.

يظهر هذا النوع من الحول بالعادة، بعد السنة الأولى.
من الممكن أن يكون الحول دائماً، أي أن الطفل يعاني من الحول طيلة الوقت
أو أنه قد يكون مؤقتاً بمعنى أن الطفل يعاني من الحول في بعض الأحيان فقط. يظهر الحول غير الدائم عندما ينظر الطفل بعيداً، ويخف (أو يختفي) عندما يركز الطفل على شيء موجود على مقربة منه.
يبدو هذا الحول بوضوح بالأساس عندما يكون الطفل مرهقا مريضاً أو فاقدا لقدرته على التركيز. من الظواهر التي تميز هذا النوع من الحول، ظاهرة إغلاق عين واحدة عند التعرض لأشعة الشمس
أحياناً يتنقل الحول من عين لأخرى، لكن في معظم الأحوال، تكون هنالك عين واحدة أكثر ميلاً للحول من قرينتها. تكون هذه العين أكثر عرضة لأن تصاب بالغمش.

أحياناً، لا يكون بالإمكان ملاحظة الحول، تقريباً، عند النظر بعيداً إنما يزداد الأمر سوءاً عند النظر إلى الأشياء القريبة
قد يسبب هذا النوع من الحول أعراضا مثل: الشفع الصداع ضبابية الرؤية وفرط إفراز الدمع.

نوع اخر من أنواع الحول الإنسي، هو الحول التكيفي الذي يصيب الأطفال، عادة، في جيل 8 شهور حتى 4 سنوات. أحياناً يصيب هذه الحول الطفل بشكل مفاجئ ويبقى بشكل دائم، بينما من الممكن أن يظهر في بعض الأحيان ثم يختفي، ويكون بالإمكان ملاحظته بشكل بارز حين يكون الطفل مرهقاً أو مريضاً. كذلك، فإنه من الممكن أن يشكو الطفل نفسه، في بعض الأحيان، من أن الحول يسبب له ازدواجية في الرؤية. يبرز الحول بالأساس عندما يحاول الطفل أن يركز على رؤية شيء قريب.

يصيب هذا النوع من الحول، بالأساس، الأطفال الذين يعانون من مد البصر (بعد النظر). حتى يستطيع هؤلاء الأطفال أن يروا بوضوح، فإنهم يقومون بتقليص العضلة الداخلية للعين، الأمر الذي يؤدي الى الحول. عندما ينظر الطفل الى شيء قريب، يكون عليه أن يقلص العضلة الداخلية أكثر. لذلك، فإن هذا النوع من الحول يكون ظاهراً أحياناً، فقط عندما ينظر الطفل إلى شيء قريب. لدى الكثير من الأطفال، يساهم استخدام النظارات بإصلاح الحول بشكل تام. عندما يكون الحول خطيراً أكثر خلال النظر الى شيء قريب، يجب إعطاء الطفل نظارات ثنائية البؤرة (Bifocal) أو متعددة البؤر (Multifocal)، والمقصود هنا هو نظارات تم إجراء تعديل بصري أكبر على الجزء السفلي من عدستها.

في كثير من الأحيان، يكون هذا النوع من الحول وراثياً، لذلك فمن الأهمية بمكنا إجراء فحص لأخوة وأخوات الطفل الذي يعاني من الحول.

admin
No Comments

Leave a Reply